knowledge
منتديات شعاع المعرفة ترحب بكم ،،، للتسجيل بالمنتدى أضغط (( تسجيل ))


شعاع المعرفة.. موقع يضم دراسات ومفاهيم إدارة المعرفة .. امانة عمان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نحو اداء افضل للجسور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عطر الجراح

avatar

عدد الرسائل : 38
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: نحو اداء افضل للجسور   الإثنين نوفمبر 03, 2008 10:20 am

لا نشك في أن كبري كوبر ( القوات المسلحة ) قد تم تصميمه بناء علي أنظمة البناء العالمية التي تعتمد علي اعتبارات القوي والسلامة والخدمة Strength , safety and serviceability في تصميم المنشات الخرسانية ولكن تلك الأنظمة العالمية غالبا ما تغفل عنصري الجودة والمتانة Durability في مرحلة التصميم حيث تتطلب المتانة النظر في أمرين هامين هما : 1- تشقق الخرسانة وخصوصا الأسطح الخرسانية و 2- الحماية الإضافية لمواجهة عوامل البيئة فوجود بعض التشققات في أسطح الخرسانة أمر لا مفر منه كما أن أحمال المركبات تستحدث تشققات جديدة بمرور الزمن وتزيد من عدد وعمق التشققات الأولى فإذا أضفنا الي ذلك تلوث البيئة بعوادم السيارات القديمة وغير ذلك فليس من المستبعد أن تتغلغل كثير من المواد الضارة المخلوطة بمياه الأمطار وغيرها الي داخل الخرسانة عن طريق تلك التشققات وهنا نأتي الي العامل الرئيسي المؤدي الي فقدان التحكم في عدد و حجم التشققات في بلاطات الجسور الخرسانية ( مثل كبري (كوبر ) وهو الأحمال المسلطة عليها . حيث يتعرض هذا الجسر الي أحمال مركبات تفوق تلك التي استخدمت في مرحلة التصميم . فإذا كان كالمعتاد قد تم التصميم علي اعتبار الأحمال المقررة في المواصفات العالمية والتي كانت سائدة في حقبة الستينات و السبعينات + 10% فمن الواضح الآن أن أنماط المركبات السائدة في الوقت الحاضر لا تمثل تلك القديمة حتى إذا افترضنا إمكانية التصميم علي أسس مركبة افتراضية تمثل ما يحتمل زيادته مستقبلا في مجموع أوزان محاورها إذ أن مركبة واحدة قياسية لا تستطيع تمثيل أنماط المركبات السائدة في الوقت الحاضر .
أما العامل الرئيسي الآخر المؤثر علي عدد وحجم التشققات في أسطح الجسور الخرسانية هو افتقار التصميم للسماح بحركة البلاطة بحرية تحت تأثير الحرارة حيث يساهم ذلك في أحداث اجتهادات حرارية قد يصعب حسابها في مرحلة التصميم ولذا فان فشل البلاطات الخرسانية في الحركة يمكن إيعازه لفشل المصمم في اعتبار المؤثرات الحرارية علي البلاطة أو لفشل ميكانيكية جهاز الحركة نفسه نتيجة لسوء الصيانة ولعوامل الطبيعة المختلفة .
كما أن التنفيذ المتقن للمنشات الخرسانية يؤدي حتما الي متانة عالية ولكن يتحكم في جودة عملية التنفيذ عنصران أساسيان هما :
الخلطة الخرسانية المثلي و طريقة التنفيذ والمصنعية وهذا بدوره يعتمد علي نسب الأسمنت وتدرج المواد في الحدود المسموح بها وإلا فان كل هذه الأمور تؤدي الي زيادة النفاذية التي تسمح بدورها في تغلغل المواد الضارة الي قلب الخرسانة فتؤدي الي تدهورها والي زيادة وكثرة التشققات اللا إنشائية ولعل مصادر تلك التشققات ما يسببه الهبوط البلاستيكي أو الانكماش اللدن أو أسباب حرارة الجو ولا يستطيع مؤشر قوة الخرسانة فقط ضمان عدم حدوث مثل هذه التشققات .
ومهما كانت جودة التصميم والتنفيذ فليس ذلك ضمانا يقي الجسور من أخطار البيئة إن لم نهتم غاية الاهتمام بمرحلة التشغيل والصيانة .. ولعل أهم المخاطر التي يجب وقاية الجسور الخرسانية من آثارها السيئة هو زيادة أحمال المركبات لذا يجب العناية والتحكم بأوزان المركبات علي مستويين هما : وزن المركبة الكلي Gross Weight ) و أحمال المحاور المنفردة ( Axle Loads) وهذا يتطلب وجود محطات الوزن الإجباري للشاحنات علي الطرق الرئيسية وذلك لما أحدثته تلك الشاحنات من أضرار محسوسة علي الجسور وعلي الطرق الإسفلتية حيث سنضطر الي صرف الجزء الأعظم من ميزانيات صيانة الطرق علي إزالة آثار التشققات التي تحدث في خرسانات الجسور .
أما بالنسبة للصيانة فلابد أن تشمل برامج الصيانة علي الصيانة الدورية الوقائية للجسور الخرسانة كإصلاح التشققات الإنشائية واللاانشائية حال حدوثها وفورا وإصلاح فواصل التمدد ومساند التحميل ( Bearing ) للجسور ولا نعتقد بان ذلك قد تم بالنسبة لكبري كوبر منذ أمد بعيد . إن استقطاع نسبة معينة حوالي 2-5 % من كلفة الإنشاء سنويا لأغراض الصيانة للجسور الخرسانية لا يعد من مظاهر الترف بل هو استثمار مهم لسلامة الجسور وبالتالي سلامة الناس وإزاء كل ذلك فلعل الاقتراحات التالية تؤدي الي تحسين أداء الجسور الخرسانية بشكل عام وجسر كوبر بشكل خاص كما يمكن الاستفادة منها في تصميم وتنفيذ الجسور الجديدة ( انظر د.مصطفي يوسف واف أي بي وسيريا ) :
1. تفعيل دور التوجه نحو المتانة في مراحل البناء الثلاثة : التصميم والتنفيذ والصيانة
2. دراسة شاملة لحالة الجسور لتحديد عوامل فقدان المتانة
3. تقديم خطة لإدماج عناصر الجودة والمتانة مع عناصر القوي في تصميم وتنفيذ وتشغيل الجسور الخرسانية
4. نظرا للظروف الجوية الحارة في السودان فيجب الاهتمام بالمحافظة علي كمية التسليح الحراري للأسطح الخرسانية المعرضة للخارج وان يتم تقدير ذلك علي ضوء اختبارات واقعية تناسب مناخلنا الحار
5. يجب ضمان جودة تصميم قواعد الاستناد ( Bearing Support ) لضمان حرية حركة البلاطة تحت تأثير الحرارة ولضمان خفض الاجتهادات الحرارية لأقل قدر ممكن
6. يجب ضمان جودة تصميم المساند الثابتة والمتحركة وفواصل التمدد وضمان إمكانية الوصول لصيانتها كما يجب التأكد من عدم تسرب المياه إليها
7. ضرورة اختيار المواد المناسبة للصيانة علي ضوء دراسة مؤشرات القوة واللدونة والمتانة والجودة وذلك لتقليل النفاذية وضمان السيطرة علي التشققات اللاانشائية أو الإنشائية إن وجدت
8. ضرورة الالتزام بالمواصفات الحديثة والتي ظهرت في منتصف الثمانينات أي بعد تنفيذ الجسور القائمة حاليا وهي خاصة بصب ومعالجة الخرسانة في الأجواء الحارة
9. يجب التحكم والسيطرة التامين علي أوزان المركبات بصورة عامة وبأوزان المحاور للمركبة الواحدة بصورة خاصة كما إن مقاسات المركبات من حيث الطول والعرض والارتفاع يجب أن تخضع لمعايير قياسية ( وربما نعود مستقبلا لدراسة وإبداء الملاحظات علي تصميم وتنفيذ شارع الشهيد عبيد ختم كمثال نموذجي لضرورة الالتزام بالمواصفات العالمية في التصميم لتفادي ما نراه الآن من بداية ظهور تشوهات تشمل التخدد والتموجات والزحف والهبوطات والانتفاخات ودراسة الأحمال المحتملة مستقبلا خلال فترة عمر الطريق الافتراضي والتي لا تقل عن عشرين عاما كما نرجو ألا يكون قد تم استلام هذا الشارع استلاما نهائيا وان يكون في نصوص العقد مع المقاول ما يمكن الجهات المسئولة من معالجة أي خلل أو مخالفة للمواصفات الخ )
10. يجب خلق نظام صيانة دورية ووقائية لضمان مواجهة أي خلل طارئ في هيكل الجسر أو في مساند التحميل أو فواصل التمدد كما يجب التأكد من عدم تسرب مياه الأمطار عبر فواصل التمدد الي منطقة المساند وإعاقة حركتها أو إتلافها كم يجب ملاحظة استواء سطح إسفلت الجسر ومنع وجود أي تموجات أو هبوطات أو انتفاخات إذ أن ذلك يؤدي الي زيادة تأثير الأحمال علي هيكل الجسر بما يتراوح بين 25 – 50 % بشكل مفاجئ عند مرور المركبات
11. اللجوء الي تطبيق نوع عقود الصيانة المعروف ب ( عقود الصيانة وفقا لأدائها المحدد ) علي صيانة الجسور حيث يضع هذا العقد مسئولية اختيار نوع العمل وتصميمه وتسليمه علي كاهل المتعاقد معه وحده وبالتالي فان اختيار التقنية وتطبيقها ومتابعة الابتكار في المواد المستخدمة وخطوات التنفيذ والإدارة متروكة ته وليس علي الجهات المسئولة غير تعريف المستويات القياسية للأداء التي تريدها هذه الجهات طيلة فترة التعاقد بشكل واضح لا غموض فيه بحيث يحافظ علي الأداء التشغيلي للجسر ويحافظ علي سلامة هيكله وسلامة مستخدميه وذلك بالنص مثلا علي أن يظل الجسر خاليا من الحفر أو بوضع معيار رقمي محدد للتحكم في الشقوق والتخدد ومعامل الاحتكاك بين عجلات المركبات وسطح الجسر لأغراض السلامة حتى مع هطول الأمطار والانعكاسات المرتجعة لإشارات المرور وتخطيط سطح الجسر والإنارة والحد الأعلى المقبول من معوقات أو أتربة ونظام التصريف الخ .. وليس علي المعنيين سوي متابعة تقيد المتعاقد معه ( المقاول ) بالمحافظة علي البنود المذكورة بمواصفاتها المطلوبة طيلة فترة التعاقد
الخلاصة :
إن التدهور الكبير الذي وصلت إليه حالة الجسور في العاصمة القومية سوء منها الخرسانية أو المعدنية (الحديدية) يتطلب ضرورة القيام بأجراء صيانة عاجلة لجميع العناصر التي تشكل جسم الجسر ( الكبري ) وخاصة التحكم والسيطرة علي أوزان المركبات التي تعبر الجسور وصيانة هيكل الجسور ومساند التحميل وضمان عدم تسرب المياه إليها وإعاقة حركتها أو إتلافها وصيانة فواصل التمدد والمحافظة علي استواء سطح طبقة الإسفلت بمعالجة ما يوجد من عيوب التخدد والتموج والانتفاخ والهبوط ومعالجة تشققات الخرسانة حتى لا تؤدي الي تعريض حديد التسليح للصدأ فيزداد التشقق والتدهور وتصعب الصيانة وتقل قوة التحمل تدريجيا حتى نصل الي مرحلة الخطر و البحث عن حلول مكلفة ومرهقة !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نحو اداء افضل للجسور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
knowledge :: المعرفة والهندسة :: هندسة الطرق-
انتقل الى: